1. الرئيسية
  2. التصميم والبرمجة
  3. حجوزات الأسماء والإستضافة
  4. خدمات تسويقية
  5. البرمجيات الجاهزة
  6. خدمات اخرى
  7. التوظيف
  8. قسم العملاء

برمجة برامج الويب

ما هي برامج الويب؟

  • هي ببساطة برنامج يعمل عمل أي برنامج تعرفه.
  • من حيث الشكل فهي صفحات انترنت عادية يمكن استعراضها من خلال أي متصفح ويب (Web Browser) كما لو أنك تستعرض بريدك الإلكتروني أو أي موقع انترنت, تدخل عبر متصفح انترنت ثم تكتب عنوان الموقع ثم تظهر نافذة تسجيل الدخول ثم يفتح البرنامج بشكل كامل.
  • في معظم الأحيان لا يمكن الدخول إلى هذه البرمجية إلا باسم مستخدم و كلمة مرور و ذلك لضرورة السرية (وخاصة على الإنترنت), وأيضاً لتسجيل دخول المستخدم (الموظف ضمن الشركة) و متابعة حركته ضمن البرنامج وتخزينها وتسجيل الأوامر التي قام بها.
  • تختلف برمجيات الويب عن تطبيقات الويندوز في جوانب كثيرة.

الجوانب الإيجابية وميزات برمجيات الويب:

  • سهولة الوصول إلى البرمجية, فهي متوافرة على الإنترنت بشكل دائم, ويمكن استخدامها من أي حاسب موصول بالإنترنت, ومن أي دولة حول العالم.
  • يمكن ربطها على شبكة محلية ضمن الشركة, فجميع الحواسب الموصولة بالشبكة تستطيع استخدام البرمجية بكل يسر و سهولة, و نتجنب بذلك مخاطر وضعها على الإنترنت.
  • أكثر سهولة في التعديل البرمجي أو التطوير ولا تحتاج إلى إعادة تنصيب شامل للبرنامج في حالات التحديث أو إضافة أقسام جديدة على البرنامج, بل يكفي أن تنسخ الملفات الجديدة إلى مكانها الصحيح على السيرفر و ستعمل فوراً, حتى دون الحاجة إلى إيقاف العمل على النسخة القديمة.
  • يمكن بناؤها على مراحل, أقسام تتبعها أقسام, وكل قسم يمكن أن يعمل و يتم تجريبه على حدا, و دون الأقسام الاخرى (مثلاً إذا كان البرنامج لشركة طيران فيمكن تجريب قسم الرحلات قبل انتهاء قسم استصدار التذاكر).
  • سهولة أكبر بتعديل الواجهات وطريقة استخراج وعرض المعلومات, مع امكانية توافر أكثر من واجهة للبرنامج لتتلائم مع احتياجات المستخدمين المختلفة.
  • سهولة كبيرة بنقل البرنامج من حاسب لآخر, وسهولة كبيرة بأخذ نسخة احتياطية شاملة أو استرجاعها (فيمكن أخذ نسخة احتياطية كل ساعة دون الضغط أو التأثير على موارد السيرفر, ويمكن استرجاعها بذات السهولة).
  • برمجيات الويب خفيفة جداً خلافاً لتطبيقات وبرامج الويندوز, فهي تستهلك من موارد السيرفر (المعالج, الذواكر, مساحات التخزين) أقل بعشرة أضعاف من برمجيات الويندوز.

الجوانب السلبية لبرمجيات الويب:

  • عدم استقبال البرمجية لأكثر من أمر سوياً خلافاً لبرمجيات الويندوز, فعندما يستغرق الأمر الأول وقت وتقوم بإعطاء البرنامج أمر ثاني فإن البرنامج تلقائيا سيتجاهل الأمر الأول و يقوم بتنفيذ الثاني (كما في صفحات الإنترنت بشكل عام), لذا عليك الإنتظار حتى ينهي البرنامج الأمر الأول. وهذا يتسبب ببطء باستخدام البرنامج و لكن هذا البطء لا يتعدى أجزاء من الثانية, و لكن للإيضاح وجب التنويه عن ذلك.
  • بعض الميزات و الوظائف الجاهزة الموجودة بالويندوز و التي عادة يتم استدعاؤها من خلال برمجيات الويندوز لا يمكن استدعاؤها في برمجات الويب و يتم الاستعاضة عنها ببرمجيات أقل مرونة (ومثال ذلك لوحة التاريخ في الويندوز أو شجرة الملفات على الحاسب أو الآلة الحاسبة الخاصة بالويندوز).
  • في بعض الحالات نضطر إلى تقسيم السجلات الطويلة وتوزيعها على صفحات متعددة في برمجيات الويب. مثال ذلك قائمة تحتوي سجلات طلاب مدرسة, ففي برمجيات الويندوز يمكننا عرض القائمة بمحتوى 10000 سجل ضمن نافذة واحدة, بينما في برمجيات الويب لا يمكننا ذلك و لسبب بسيط هو أن برمجيات الويندوز تعتمد على ذواكر الحاسب كلها أما برمجيات الويب تعتمد على الذاكرة المخصصة للمتصفح فقط. فلا يمكننا عرض محتويات ضخمة من البيانات ضمن الصفحة الواحدة, و نستبدلها بميزات للبحث وفلترة النتائج أو تعدد الصفحات.

أسعار برامج الويب

  • يعتمد تسعير برمجيات الويب على الميزات التي تحتويها, وتبدأ الأسعار من $800 للبرنامج الواحد.
  • قيمة الـ $800 يمكن أن تكون برنامج لمؤسسة صغيرة مع أدوات التحكم بالحسابات و مراقبة الموظفين.
  • يتضمن أي برنامج ويب مهما كانت تكلفته أدوات لاستيراد و تصدير قواعد البيانات بالإضافة إلى أدوات صيانة البرنامج.
  • إن كل ميزة أو إضافة بالبرنامج تؤثر بشكل مباشر على السعر الإجمالي للبرنامج.

مدة انجاز العمل:

  • أقل مدة لتنفيذ برمجيات الويب هي شهر كامل, ولا يمكن تنفيذ أي برنامج بأقل من تلك المدة.
  • إن تعقيد البرنامج وكثرة أوامره وأقسامه و ترابطها سوياً يؤثر على المدة المتوقعة لإنجاز العمل ككل.

مراحل إنجاز و تسليم برمجيات الويب:

    تقسّم مراحل تسليم البرنامج إلى ثلاثة أقسام:
  • نسخة Alfa : النسخة التجريبية الأولى للبرنامج :
    ويكون فيها البرنامج كامل من ناحية البناء (قواعد البيانات والبرمجة الأساسية) وربما يكون به نقص في الجوانب الكمالية (أشكال الأزرار, كودات التحقق من ادخالات المستخدم, بعض أوامر الـ Javascript,...الخ) وهدف هذه النسخة هو مشاهدة البرنامج واختبار امكاناته الفنية, وسهولة أو صعوبة الأوامر, واختبار ملائمة الاسلوب المتبع في البرنامج مع اسلوب العمل الواقعي. طبعا هذه النسخة يقوم صاحب العمل بتعديلات عليها لتلائم احتياجاته (فهي مرحلة نقل العمل من على الورق إلى برمجة متكاملة), وعادةً يكون هناك قصور في بعض المهام يتم تلافيها في النسخة التالية.
  • نسخة Beta : نسخة كاملة الميزات (ولكن تجريبية):
    ويكون فيها البرنامح كامل من كل شيء حسب ما تم تلافيه من أخطاء فنية وبرمجية في النسخة السابقة, ونقوم بتركيب هذه النسخة بشكل فعلي وتجريبها بشكل فعلي. والمهمة الأساسية لهذه المرحلة هي تجريب نسخة البرنامج حوالي الشهر أو الشهرين لاستخراج جميع الأخطاء البرمجية.
  • النسخة Final : نسخة الإصدار الرسمي:
    ويجب أن تكون هذه النسخة خالية تماماً من الأخطاء البرمجية و يمكن استخدامها عملياً كنسخة البرنامج الفعلية, وهذه النسخة هي التي يتم تسليمها للزبون.

ملاحظات هامة وجب التنويه عنها من منطلق خبرتنا ببناء برمجيات الويب

  • يلزم من الزبون تقديم شرح كامل و مفصل عن عمل الشركة للمبرمجين, وما هو المطلوب من البرنامج بالضبط أن يقوم بعمله, و ما الميزات التي يجب أن تتوافر فيه بالكامل, لأن البدء بالعمل قبل رسمه على الورق و معرفة تفاصيله بالكامل يربك المبرمجين ويؤخر العمل.
  • في بعض الأحيان يطلب صاحب العمل انجاز بعض الميزات بالبرنامج بطريقة مختلفة عن القواعد والأساسيات التي تتم البرمجة بناءً عليها, وفي بعض الأحيان يطلب تنفيذ العمل بطريقة لايمكن تنفيذها برمجياً, لذا وجب التنويه أن للمبرمجين الحق في انجاز بعض الميزات بالبرنامج بالطريقة التي يرونها مناسبة كي تتلائم ولا تتعارض مع البرنامج ككل, مع الاحتفاظ بالأداء المطلوب.
  • الميزات الإضافية على البرنامج غير المتفق عليها مسبقاً تحسب اجورها حسب بساطتها أو تعقيدها.
  • إن التغييرات البسيطة على البرنامج والتي لا تأخذ وقت من المبرمجين نقوم بها مجاناً.